كلية التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة تدعو الشباب لاكتساب مهارات جديدة خلال وقت الإجازة
Share |
يوليو 2011
11
كلية التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة تدعو الشباب لاكتساب مهارات جديدة خلال وقت الإجازة
المصدر: الأهرام اليومى

تهنئ كلية التعليم المستمر بالجامعة الأمريكية بالقاهرة طلبة المدارس والجامعات على انتهاء الفصل الدراسي وتتمنى لهم النجاح الباهر وتحقيق أحلامهم في مستقبل أفضل.
وتسعى الكلية لتوفير فرص تعليمية مختلفة لتحديث المهارات الأساسية ليس فقط لطلبة الجامعات وخريجيها ولكن أيضا لكل الطامحين إلى مستقبل أفضل، فتقدم لهم البرامج المميزة التي تواكب تحديات العصر. ففي مجال الترجمة التي تفتح آفاقا جديدة للعمل كمترجم محترف، يقدم قسم اللغة العربية والترجمة دبلومات تخصصية في مجال الترجمة الفورية والتحريرية وترجمة الشاشة ولغة الصحافة والاعلام والترجمة القانونية والتتبعية والمنظورة. ومن خلال اتفاقها مع منظمة الأمم المتحدة تؤهل الكلية دارسيها لاجتياز اختبارات الأمم المتحدة في الترجمة والتحرير. ليس هذا فحسب بل إنها تفتح الأبواب لفرص عمل جديدة من خلال شهادتها الوظيفية التي تقدمها لمن يرغب في تدريس اللغة العربية للأجانب.
واستمرارا للجهود المبذولة لتأهيل الكوادر المصرية يقدم قسم الدراسات التجارية والإدارية مجموعة منتقاة من البرامج في إدارة الموارد البشرية والبيع والتسويق والمحاسبة والتمويل، وتعد تلك البرامج البوابة التي تمكن الدارس من التقدم للوظيفة التي يرغبها وهو على ثقة من أنه يستطيع التميز فيها والإيفاء بمتطلباتها. ومن خلال قسم اللغة الإنجليزية تقدم الكلية برامجها التي تتماشى مع الإطار المرجعي الأوروبي وتوائم سوق العمل كما تمكن من اجتياز الاختبارات الدولية لأغراض العمل والدراسة بالخارج. وتهدف مناهج هذه البرامج إلى تحسين مستوى تواصل الدارسين باللغة الإنجليزية وتأخذ بأيديهم عبر مستوياتها المتدرجة من مرحلة البدء إلى مرحلة إتقان اللغة بصورة كاملة، وفيها يتعرض الدارس لعدد مكثف من الساعات تزيد من كفاءته اللغوية وتنمي لديه المهارات الأربع الرئيسية في الاستماع والحديث والقراءة والكتابة كما أن هناك أنشطة تكميلية عبر الإنترنت من خلال الموقع المصاحب لكل مستوى من تلك الدراسة. ويقدم قسم الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات مجموعة منتقاه من الدورات في مجالات البرمجة وقواعد البيانات وشبكات الحاسب الآلي والتطبيقات المكتبية وذلك بإسلوب تطبيقي مراعيا كل عناصر الجودة التعليمية من أساتذة ذوي كفاءة عالية ومناهج ومعامل حديثة على أعلى مستوى.