Share |
سبتمر 2012
21
المدارس الفرنسية خارج الخدمة في الإسكندرية
المصدر: الأهرام المسائى

الإسكندرية:
سادت حالة من الارتباك بين أولياء أمور طلاب وتلاميذ مدارس الراهبات التي تدرس باللغة الفرنسية في الإسكندرية عقب إعلان الخارجية الفرنسية إغلاق منشآتها الرئيسية في عدد من الدول الإسلامية، وتعذر وصول أولياء الأمور للراهبات مديرات المدارس الفرنسية فيما أوضحت إدارات المدارس أنها غير معنية بقرار السلطات الفرنسية حيث تخضع مدارس الراهبات في الإسكندرية للسلطات المصرية باعتبارها مدارس محلية لغتها الأساسية هي اللغة الفرنسية باستثناء مدرسة واحدة تخضع مباشرة للقرار الفرنسي هي مدرسة "شامبليون" بمنطقة الشاطبى، ورغم ذلك كشف عدد من المسئولين الإداريين بالمدارس الفرنسية في المدينة عن أن نسبة الغياب بين الطلاب كانت طفيفة لا تتعدي 1.5%.
وصرح اللواء ناصر العبدمدير المباحث الجنائية بالإسكندرية بأن مديرية الأمن اتخذت إجراءات أمنية دقيقة تكفل حماية المنشآت الفرنسية وكذلك الأمريكية دون إحداث حالة من الذعر بين المواطنين في أعمالهم أو مساكنهم المتاخمة لتلك المؤسسات الأجنبية، ولفت إلي أن عملية التأمين تقوم بها وحدات من الأمن المركزي وضباط المباحث وضباط النظام عقب الإعلان الفرنسي عن إغلاق مصالحها في الإسكندرية.
يشار إلي أن إغلاق المنشآت الفرنسية في الإسكندرية يمتد إلي القنصلية الفرنسية والمركز الثقافي الفرنسي ومدرسة شامبليون فقط دون جامعة سنجور ودون مدارس الراهبات في الإسكندرية.